منوعات

كيف تلقت واشنطن نبأ مصرع بريغوجين قائد فاغنر؟

كيف تلقت واشنطن نبأ مصرع بريغوجين قائد فاغنر؟

أكدت هيئة الطيران المدني الروسية مصرع قائد مجموعة “فاغنر” يفغيني بريغوجين، في حادث تحطم طائرة خاصة. ووفق ذات المصدر، فقد لقي بريغوجين مصرعه في حادث تحطم الطائرة الخاصة التي كانت تقله من موسكو إلى سان بطرسبورغ، وقُتل معه 9 أشخاص آخرون.

كم عدد الأشخاص الذين قتلوا في حادث تحطم طائرة خاصة؟

وفقًا لوكالات الأنباء الروسية، فقد لقي بريغوجين مصرعه في حادث تحطم الطائرة الخاصة التي كانت تقله من موسكو إلى سان بطرسبورغ، وقُتل معه 9 أشخاص آخرون.

كيف تلقت واشنطن نبأ مصرع بريغوجين قائد فاغنر؟

وفقًا لموقع الجزيرة نت، فإن واشنطن لم تستبعد مقتل بريغوجين بعد تمرد “فاغنر”، وامتنع المسؤولون الأميركيون عن التعليق على أنباء وظروف إسقاط طائرة على متنها بريغوجين، مؤكدين أن الجميع يعرفون أن هذه هي النتيجة المحتملة لتمرده الفاشل ضد موسكو في يونيو/حزيران الماضي، وأن ما جرى لن يغير الحسابات الأميركية بشأن روسيا أو حربها في أوكرانيا.

من هو يفغيني بريغوجين؟

من هو يفغيني بريغوجين؟

يفغيني بريغوجين هو رجل أعمال روسي مقرب من الرئيس فلاديمير بوتين، ولد في 1 يونيو/حزيران 1961 بمدينة سانت بطرسبرغ وترعرع فيها. يسيطر بريغوجين على «شبكة من الشركات» بما في ذلك ثلاثة متهمين بالتدخل في انتخابات عام 2016 في الولايات المتحدة.

هل كان بريغوجين معروفًا سابقًا؟

يفغيني بريغوجين كان رجل أعمال روسي مقرب من الرئيس فلاديمير بوتين، وكان يسيطر على «شبكة من الشركات» بما في ذلك ثلاثة متهمين بالتدخل في انتخابات عام 2016 في الولايات المتحدة.

ما مصير مجموعة فاغنر بعد مقتل يفغيني بريغوجين؟

بعد مقتل يفغيني بريغوجين، لا يزال مصير مجموعة فاغنر غير واضح. وفقًا لصحيفة الغارديان، فإنه في حين أن تفاصيل ما حدث بالضبط لا تزال غامضة في أعقاب وفاة زعيم المرتزقة في حادث تحطم طائرة، فإن الأمر الواضح هو أن فاغنر – منظمة المرتزقة التي بناها بريغوجين – قد تم إيواءها أولاً ثم قطع رأسها.

آخِر تطوّرات قضيّة بريغوجين

تقارير روسية تتحدث عن عبوة ناسفة زُرعت بطائرة بريغوجين، والاتهام يشير لطيّاره الشخصي، حيث إنه آخر من قام بفحص الطائرة، التحقيقات مستمرة.

ما معنى كلمة فاغنر الروسية؟

مجموعة فاغنر هي منظمة روسية شبه عسكرية، حيث تم تأسيس هذه المنظمة من قبل ضابط روسي عمل في الجيش الروسي، حيث كان هدف هذه المنظمة الدخول في صراعات إقليمية ودولية نظير أجر، حيث عرف عن هذه المنظمة أنها مرتزقة أي أنها تحتوي على مقاتلين من جميع الجنسيات، ولكن الأغلب من الجنسية الروسية، لذلك تم استخدام تلك المنظمة من قبل الرئيس بوتن في سوريا ومناطق أخرى في إفريقيا، هذه المجموعة تقال من أجل المال وليس من أجل الوطن.

بوتين يعد بالتحقيق في تحطم طائرة زعيم “فاغنر”: بريغوجين كان موهوباً لكنه ارتكب أخطاءً

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى