منوعات

الأمم المتحدة تبدي تخوفها على صحة النساء والفتيات المتضررات من زلزال سوريا وتركيا

الأمم المتحدة تبدي تخوفها على صحة النساء والفتيات المتضررات من زلزال سوريا وتركيا

قال صندوق الأمم المتحدة للسكان إن الزلزال أثر على ما يقرب من مليون نساء وفتيات في سوريا وتركيا، وأنهن بحاجة إلى خدمات صحية إنجابية ووقائية.

أضاف الصندوق أن الزلزال زاد من الضغوط الاقتصادية والاجتماعية على الأسر، مما قد يؤدي إلى ارتفاع حالات الزج القسري للأطفال، وخاصة الفتيات، كوسيلة لتخفيف العبء المالي.

كما حذر الصندوق من أن الزلزال تسبب في تدمير أو تضرر ملاجئ ومرافق صحية، مما جعل النساء والفتيات أكثر عرضة لـالعنف القائم على النوع الاجتماعي، بما في ذلك العنف الجنسي والاغتصاب.

لذلك، طلب الصندوق من المجتمع الدولي زيادة التمويل والدعم لتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للنساء والفتيات المتضررات من الزلزال، وحث على إشراكهن في عملية اتخاذ القرارات بشأن استجابة الطوارئ.

الزلزال الذي ضرب جنوب تركيا وشمال غرب سوريا يوم الاثنين 6 فيفري 2023، والذي بلغت قوته 7.9 درجة على مقياس رختر، أسفر عن مقتل أكثر من 25 ألف قتيل وإصابة عشرات الآلاف، وانهيار عدد كبير من المباني والمنازل.

كما أعربت الأمم المتحدة عن قلقها البالغ إزاء تأثير الزلزال على صحة وسلامة النساء والفتيات، ودعت إلى توفير المساعدات الإنسانية العاجلة للمتضررين.

بعد الزلزال، سارعت وكالات الأمم المتحدة في حشد استجابتها الطارئة لمساعدة المتضررين، وخصصت 50 مليون دولار من صندوقها المركزي للتصدي لحالة الطوارئ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى